التخطيط الحضري و التنمية المستدامة : صفاقس في أفق 2030

taparura

الندوة الدولية حول

التخطيط الحضري و التنمية المستدامة : صفاقس في أفق 2030

يومي 14 و 15 افريل 2015 صفاقس

المنظــــمون :

ينظم هذه الندوة جمعية بيت الخبرة بمساهمة كل من :

– ولاية صفاقس

– بلــدية صفاقس

– شركة الدراسات و التهيئة للسواحل الشمالية لمدينة صفاقس –   » تبرورة « 

– جمعية التنمية المتضامنة بصفاقس،

– الوكالة الفرنسية للتنمية.

دوافـــــع تنظيم النـــــدوة :

نظّمت هذه الندوة الدولية للمساهمة في تحقيق تنمية حضرية مستدامة وتخطيط حضري أفضل لحاضرة صفاقس الكبرى. و قد انبثقت هذه الفكرة من تدهور الوضع العمراني غير المسبوق الذي تشهده المدينة منذ أكثر من عشرين سنة، ناهيك و أن كل المؤشرات الاقتصادية و الاجتماعية لثاني أكبر مدينة في البلاد شهدت اليوم تراجعا ملحوظا و مزعجا مما ينبئ بصعوبة تحسّنها في مستقبل قريب و بالتالي عدم تحسن جودة الحياة الحضرية التي يتذمر منها غالبية متساكني المدينة .

لهذا وجب بعث مشاريع تنمية و تأهيل حضري على أن يتم  التخطيط لها مسبقا، بمشاركة كل الفاعلين المحليين بما في ذلك المجتمع المدني، وهي أساسا أعمال استشرافية طويلة المدى تهدف إلى تحسين الإطار العمراني لمتساكني صفاقس و تحقيق تنمية حضرية مندمجة ومستدامة لكامل المدينة .

و يفترض أن يؤدي هذا النموذج الحضري التشاركي إلى القضاء على كل مصادر التلوث و مخاطر الفياضانات التي تعاني منها المدينة و صعوبة صرف مياه الأمطار و الاختناقات المرورية المستعصية و كذلك كل مظاهر التهميش و التفرقة الاجتماعية – المجالية و العجز الفادح  في التجهيزات الثقافية و الترفيهية و الرياضية .

كما تثمن في نفس الوقت كل ايجابيات و مزايا المدينة المتمثلة في بنيتها الأساسية الدولية من ميناء و مطار و الطاقة الاقتصادية وخاصة منها المعملية و الطاقية و  الفلاحية , و مواردها البشرية الهامة التي تمثل 13  من مجموع سكان البلاد الحضريين و  كفاءاتها  العالية التخصص في  مجالات الهندسة و بعث المشاريع entreprenariat .

و تكمن الغاية من وراء كل هذا الى تحسين ظروف حياة و عمل الجميع  و خاصة منهم سكان الأحياء العشوائية المحيطة بالمدينة وتحقيق التضامن بين الجيلين الحاضر و المستقبلي وهو المعنى الاسمى لكلمة « استدامة » ,و حماية الموارد الطبيعية و الاندماج سوسيو- سياسي و إيجاد ديناميكية تخطيط و تنمية حضرية مسؤولة وديمقراطية .

و بعبارة أوضح تطوير صفاقس لتصبح مدينة خضراء ومندمجة تنافس مثيلاتها من المدن التونسية والمتوسطية في طيب العيش و جلب الاستثمار و النمو المستدام.

و بناء على الاستنتاجات المستوحاة من دراسة  » إستراتيجية تنمية صفاقس الكبرى 2016  » المنجزة سنة 2004 يتعين الشروع في بلورة إستراتيجية تنمية حضرية جديدة على المدى البعيد  » أفق 2030″ ، تهدف بالضرورة الى مراجعة وملائمة كل أدوات التخطيط و التهيئة العمرانية المعمول بها . كما تمكّن من إعادة تحديد أدوار كل الفاعلين المحليين ( الجماعات المحلية، المجتمع المدني الخ …) على ضوء مبادئ اللامركزية و الحوكمة و الديمقراطية التشاركية الواردة بدستور جانفي 2014 .

و لا يعتبر تحديد موعد الندوة ( 14 و 15 افريل 2015 )تحديدا اعتباطيا باعتبار أن المدينة شرعت او ستشرع قريبا في مراجعة و إعداد وثائق التعمير و التهيئة التي تنظمها و التي من بينها :

– المثال التوجيهي لتهيئة  حاضرة صفاقس الكبرى

– أمثلة التهيئة العمرانية لعديد البلديات منها بلدية صفاقس، ساقية الزيت، قرمدة، طينة …) .

– مثال التهيئة التفصيلي لمنطقة تبرورة ،المثال التفصيلي لشط القراقنة

– مثال التنقلات الحضرية داخل صفاقس الكبرى.

و سيمكن الإعداد  الجيد لهذه الوثائق من توفير  » علبة أدوات تخطيط  و عمل « متكاملة و ناجعة من ناحية و الأهم من ذلك بلوغ الأهداف المنشودة حسب منهجية عمل تشاركية من ناحية أخرى .

أهم أهداف الندوة :

تتمثل أهم أهداف الندوة في التالي :

– تحسين المحيط الحضري وجاذبية مدينة صفاقس الكبرى .

– المساهمة في تفعيل مبدأ الحوكمة الرشيدة على المستوى المحلي وإحداث وكالة تعمير جهوية .

– تحديد المحاور الإستراتيجية والأولويات لتنمية صفاقس الكبرى

– تبادل التجارب من ميدان التعمير والتصرف العمراني على المستوى العالمي.

سير الندوة و الأطراف المستهدفة :

 

ارتأت لجنة التنظيم ان توجه هذه الندوة الى كل الفاعليين العمرانيين على المستوى المحلي و الجهوي و الوطني من : بلديين و ممثلين المجتمع المدني و منظمات مهنية ) الجمعية التونسية لمخططي المدن ،عمادة المهندسين المعماريين التونسيين ،عمادة المهندسين ،جمعية الجغرافيين التونسيين..)و جامعيين و مصالح عمومية جهـوية و مستلزميين عموميـن( الشركة التونسية للكهرباء و الغاز،الشركة التونسية لاستغلال و توزيع المياه ،الديوان الوطني للتطهير ،اتصالات تونس ،الشركة الجهوية للنقل بصفاقس ….) شركات التهيئة و البعث العقاري الخ …

و ستنظم هذه الندوة خلال يومين متتالين حسب البرنامج المصاحب و ذلك لتوفير الفرصة لجميع المشاركين للتدخل و المساهمة في التفكير و النقاش خاصة خلال ورشات  العمل المبرمجة لليوم الثاني .كما ستنفتح الندوة على خبرات متوسطية من منظمات اقليمية و خبراء متخصصين في التخطيط الحضري من فرنسا و أسبانيا و ألمانيا لتقديم تجاربهم الناجحة في مجال التخطيط الحضري و الاستراتيجي.

و بهذا سيبلغ عدد المشاركين حوالي 200 شخص و متدخل من بينهم 7 خبراء دوليين .

المواضيع المطروحة للنقاش :

تشخيص الوضعية الحضرية لمدينة صفاقس .

– تهيئة وتنمية صفاقس الكبرى على المدى البعيد، أفق 2030

– تثمين المشاريع الايكولوجية: مشروع مدينة تبرورة

– تنمية النقل الحضري المستدام

– إحداث وكالة تعمير حضرية جهوية .

– التجارب الأجنبية الناجحة في مجال التنمية المستدامة ، التنافسية و الإدماج الحضري

– الآليات الحضرية و الفاعلين المحليين

– التعاون بين البلديات المتجاورة، التنافس والاندماج الحضري.

هيئة التنظيم:

– محمود قدورة : مخطط مدن و مستشار دولي

– محمد قويدر :مهندس،رئيس مدير عام شركة تهيئة السواحل الشمالية لمدينة صفاقس  » تبرورة

– رياض الحاج طيب :مدير ببلدية صفاقس .

عبد الجليل قدورة :طبيب ،رئيس جمعية بيت الخبرة .

– خالد الحشيشة :المدير الجهوي للتنمية بصفاقس .

– الياس الجريبي :مهندس ، مدير عام .

– خالد السلامي : مهندس ،وزارة التجهيز .

– نور الدين كمون ،المدير السابق للتنمية الجهوية بصفاقس.

– توفيق مقديش :جامعي ،متخصص في الجغرافيا.

Get the Flash Player to see this content.

المناسبات

  • Calendar

     septembre 2017
    SMTWTFS
    272829303112
    3456789
    10111213141516
    17181920212223
    24252627282930
  • استقبال من نحن | دراسات و منشورات | يومية | اتصل بنا | المدونة     © Beit ElKhibra 2012-2014    Powered by IT Services
    Tunet Hosted by